بالتزامن مع موسم العودة للمدارس والجامعات أطلقت شركة هواوي باقة من أحدث تقنياتها المتطورة بألوان جميلة تعكس بهجة الطلاب المستعدين لدخول عامٍ دراسي جديد، وبأسلوب عصري مميّز يزخر بابتكارات فائقة التطور. حيث أطلقت هواوي ثلاثة من أجهزتها الحديثة باللون الذهبي الوردي الجميل وهي هاتف نوفا 2 بلس ولابتوب هواوي مايتبوك إكس وتحفتها الفنية التي تجمع بين الراوتر وبنك الطاقة المتنقل في جهاز واحد وهو “HUAWEI Mobile WiFi Pro 2”.

وصممت التقنيات الجديدة خصيصاً لتلائم احتياجات الطلبة من عشاق الحداثة والتقنيات المتقدمة، بحيث تواكب هواوي أذواق الجميع وتسعى دوماً لتجاوز توقعاتهم، سواء كانوا من محبي التصوير الذي سيعتمدون على هاتف نوفا 2 بلس، أم ممن يحتاجون إلى إنجاز مهامهم الدراسية بشكل أسرع وأفضل وهم الذي سيعتمدون على جهاز مايتبوك إكس الذي يجمع بين مزايا الأجهزة الذكية وتقنيات الكومبيوتر الشخصي في جهاز واحد متكامل، أم ممن يحتاجون إلى تصفح الإنترنت أثناء الدراسة الذين وفرت لهم هواوي الراوتر المتنقل “HUAWEI Mobile WiFi Pro 2″، لتكون هذه الحزمة المتكاملة الرفيق الأمثل للطلاب.

كما تقدم هواوي هاتف نوفا 2 بلس بتجربة جديدة للطلاب حيث يمتاز الهاتف بالتصميم العصري والأداء القوي ليوفر لهم إمكانية إنجاز كافة مهامهم الدراسية في أي وقت وأي مكان، الأمر الذي يجعله الرفيق الأمثل لهم أينما ذهبوا. حيث يجمع كل جديد في عالم المواصفات التقنية والبرمجيات المتطورة، الأمر الذي يساعدهم على إنجاز كافة أعمالهم عبر الهاتف بفضل الإتصال بالإنترنت فائق السرعة والشاشة عالية الوضوح التي يبلغ قطرها 5,5 بوصة والتي توفر لهم سهولة القراءة والكتابة في الوقت ذاته، فضلا عن الأداء السحابي الأسرع وتقنية الشحن السريعة والمبتكرة SuperCharge وواجهة الإستخدام المطورة والمذهلة.

وتأتي النسخة الجديدة من سلسلة نوفا باللون الذهبي الوردي بعد أن حققت أجهزة “هواوي” نجاحاً منقطع النظير من حيث التصميم الجذاب وقوة الأداء، ليضع بين أيدي المستخدمين الهاتف الأقوى من حيث الجودة وإبداع التصميم.

وعززت شركة هواوي أداء الشحن للهاتف بحلول مبتكرة رفعت من خلالها القدرة إلى 18 واط. حيث يمكن شحن بطارية الهاتف التي تأتي بسعة 3,340 ملي أمبير في الساعة بالكامل في غضون 105 دقيقة، أو بنسبة 39٪ في 30 دقيقة فقط. هذا ويقدم الهاتف ميزة توفير الطاقة الذكي التي ترفع عمر البطارية عبر تحويل نسق ووضوح الشاشة من FHD إلىHD، وهو ما سيوفر ساعات عمل إضافية على الهاتف قبل إعادة شحنه، الأمر سيساهم في جعل الطلاب يستفيدون منه أداء مهامهم التعليمية بشكل أسهل وأسرع، دون الحاجة للقلق حول البطارية.

من جهة أخرى، يوفر لابتوب “هواوي مايتبوك إكس”Matebook X  تجربة فريدة وغير مسبوقة للطلاب تجمع بين العديد من الميزات الاستثنائية التي تلبي احتياجات الطلبة الراغبين في الحصول على جهاز فعال وأنيق بأداء استثنائي. حيث تم التركيز في التصميم على الشاشة الفعالة والمريعة للعين، حيث تبلغ نسبة الشاشة إلى سطح الجهاز 88%، كما يتميز بحواف تبلغ سماكتها 4,4 ملم وتتمتع شاشته بنسبة عرض رائعة تبلغ 3:2 لتقدم للطلاب تجربة عرض أفضل وأكثر راحة.

ويعمل الجيل الجديد من “مايتبوك” على تسهيل إنجاز الطلاب للمزيد من المهام بشكل يفوق ما ينجزونه باستخدام أي كومبيوتر أخر، وذلك لكونه يعمل بنظام التشغيل “ويندوز 10″والجيل السابع من معالجات Intel التي تجعله أكثر استجابة من أي وقت مضى مع أداء متميز وعمر أطول للبطارية بالإضافة إلى الأمان المتكامل والشاشات فائقة الوضوح التي تعمل باللمس، ولذلك فهو لا يستطيع تشغيل التطبيقات العامة فحسب، ولكن أيضا تشغيل برامج الكومبيوتر الشخصي التي يحتاجها الطلاب، مع تمتعه في الوقت ذاته بمعايير “هواوي” الأساسية التي تشمل الجودة العالية والتصميم الرائع والأداء الفائق.

وبالإضافة إلى ذلك، يتميز الجهاز بشاشة عرض بدقة 2k مصنوعة من زجاج “كورنينج غوريلا غلاس” ويدعم تقنية راحة العين. ويضم الجهاز كذلك بطارية تعمل بقدرة 41,4 واط في الساعة، كما يعد أول كومبيوتر شخصي يتميز بنظام تجسيم الصوتيات “دولبي أتموس” وسماعات مصممة بالتعاون مع دولبي أيضاً. ولن يستمتع الطلاب بتجربة الصوت المحيطي فحسب، ولكن بأداء صوتي غامر ومتميز وللمرة الأولى على الإطلاق على الكومبيوتر، وذلك من خلال السماعات المتقدمة المدمجة في الجهاز.

ولأهمية الإتصال بالإنترنت الذي يحتاجه الطلاب بشكل دائم، وفرت هواوي جهاز “HUAWEI Mobile WiFi Pro 2″، الذي يجمع بين الراوتر وبنك الطاقة المتنقل في جهاز واحد، والذي يعتبر الأحدث من نوعه في السوق ويقدم مزايا متطورة تجعله الرفيق الأفضل للطلاب في أي وقت وأي مكان لما يوفره من تجربة الاتصال بالإنترنت بسرعات عالية وأمان متكامل بالإضافة إلى إمكانية استخدامه كبنك طاقة لشحن الأجهزة الذكية بسعة 6400 ملي أمبير في الساعة.