وجه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم بمناسبة اليومي العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام, بتأسيس مركز للغة العربية تحتضنه مكتبة الملك سعود ببريدة, وأن يشكل له مجلس إدارة من المختصين في كلية اللغة العربية بجامعة القصيم ومن النادي الأدبي بالقصيم.

وقال سموه: أن بلادنا بلاد الحرمين الشريفين مهبط الوحي ومهد العروبة تولي كل ما يتعلق بالقرآن الكريم وعلومه جلّ عنايتها ورعايتها, واللغة العربية التي هي مصدر قوتنا كأمة عربية إسلامية تعيش مرحلة صراع مع اللغات الأخرى, وإن كنا مؤمنين بأنها باقية كونها لغة القرآن الذي تكفل المولى سبحانه وتعالى بحفظه, ولكننا نريد أن نعيشها في كل تعاملاتنا وأن يتربى الجيل على الاعتزاز بها .

وأشار سموه إلى أن رعاية المملكة ليست وليدة اليوم, فمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف يأتي في هذا السياق وكذلك ما أمر به سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلما ن بن عبد العزيز – حفظه الله – من تأسيس مجمع الملك سلمان للحديث الشريف إلا دليل عملي آخر على رعايته أمد الله في عمره بكل ما يتعلق بديننا الإسلامي الحنيف